تضطــلـــع الجامعـــات بـــدور كبيـر و مـهـم في تنميــة المجتمعــات بما تحــتضنــه من طاقــات و إمكانــات و قــــدرات بشـــريـــة و معرفيــة

 كبيـرة و تُعد خدمــة المجتمــع و تنميته أحد الأركان و الوظائــف الرئيســة للجامعــات ، و تُعد خدمــة المجتمــــــع و تنميته أحد الأركان و الوظائف الرئيسـة للجامعات و هي : التعليم ، و البحث العلمي ، و خدمة المجتمع

 

استشـعــاراً لهذا الـدور و أهمـيتــه ، و انـطــلاقــاً من رؤيــــة الجامعــة الإسـلاميــة و رســالتــها العـالميــة أنـشــــأت الجـامعـــة مـــعهـــد البحـوث و الدراســات الاسـتشــاريـة ؛ ليـكون أحد منـافــذ الجامعــة لخـدمــة المجتمع المحــلي و العــالمـي مســتثمراً و مســــتفـيــــــد من الطـاقــات و الخـبرات الكـبيرة لهذه الجامعـــة العريقــة التي جـــاوز عمـرهـا الخـمسين عـاماً و يُـعــد إنشــــاء مكــاتـب الخـبــــــرة التابــعـة للمعهد من أهم المبادرات و الاستراتيجيات التي تبنــاها المعهد لتعزيز مبدأ الشراكة الإستراتيجية بينها و بين كافــــة فئــات المجتمـع بهـدف توظيـف إمكانات الجامعـة المختلفــة و المتعـددة لخدمـة المجتمع و لذا فإن مكاتب الخبـرة تمثل الوسـيـلة المناسبــة لاستثمار الموارد البشريــة المؤهلة و المتخصصة و الإمكانـات و القدرات الماديــة و المعرفيــة لخدمــة المجتمـع بفئــــاتــــه المختلفـــة و ذلك بإتـاحـــة الفرصـــــة لأعضـاء هيئــة التدريـــس ذوي الخبــرة في شتى المجــالات لتقديــم الخدمــات الاستشاريــــــــة و التدريبية و التطويرية

 

و مكتب إتقان للاستشارات والتدريب أحد مكاتب الخبرة التي تعمل تحت مظلة معهد البحـوث و الدراسات الاستشـارية في الجامعة الإسلاميـة و بإشرافه و يسـعـى للإسهـام الفاعل في خدمـة الجامـعـــة و المجتـمــع بمــا يمتلكـــه من خــبرات في مجــــال ضمـان الجــودة ، و التطويـر ، و التـدريــب و بهــذه المناسبة يتـقــدم أعضاء المكــتـب بجزيل الشكر و الامتنـان لإدارة الجامعة

ممثلــة في فضيلة المديــر المكلــف الأستــاذ الدكتـــــور إبراهيــم بن علـي العبـيــد و لسعـــادة عميـــد معهد البحوث و الدراسات الاستشارية سعــادة الدكتور سليمان بن عبدالله الرومي على إتاحة الفرصــة لإنشــاء المكتب و اعتماده ضمن بيــوت الخبــرة الرافدة للجـامعــة و المعهد ، مثمنين هذه الثقة الغالية منهم و سائلين اللهعز و جل التوفيق و السداد والعــــون على تحقيق

.رؤية و رسالة الجامعــة ، و المعهد ، و المكتب

 

فـــريـــق الـــعــمــل

2016 © الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة